بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

للإتـصـال بإدارة الـمـنـتـدى
المواضيع الأخيرة
» ملخص السنة الرابعة متوسط المجال الأول : التغذية عند الإنسان
الجمعة يونيو 05, 2015 2:23 pm من طرف sofiane benkrane

» مفاهيم أساسية في الإعلام الآلي
الجمعة مارس 13, 2015 8:39 pm من طرف HAKIMMHDA

» دروس الإعلام الآلي للأستاذ و الطالب
الجمعة مارس 13, 2015 8:37 pm من طرف HAKIMMHDA

» إختبار الفصل الثاني ... ثالثة متوسط
الثلاثاء فبراير 24, 2015 9:58 pm من طرف بروف فرونسي

» الإختبار الفصل الثاني ... و قريبا مع التصحيح
الثلاثاء فبراير 03, 2015 6:30 pm من طرف ورود

» برنامج SWF-Opener لتشغيل وحفظ الفلاشات
الثلاثاء يناير 27, 2015 9:57 pm من طرف zazou

» إختبار الفصل الثاني ... أولى متوسط
الأربعاء يناير 21, 2015 8:53 pm من طرف daoud habib

» إختبار السنة الثالثة متوسط الفصل الأول
الإثنين نوفمبر 24, 2014 12:59 pm من طرف kaddi

» برنامج الرفيق للسنة الثانية متوسط
الإثنين أكتوبر 20, 2014 9:24 pm من طرف medbouras

» تلاميذ الأولى متوسط
الإثنين أكتوبر 13, 2014 5:11 pm من طرف ورود

» عيدكم مبارك
السبت أكتوبر 04, 2014 8:01 pm من طرف ورود

» الـــتـــوزيـــع الــســنــوي للسنة الثانية متوسط
الجمعة سبتمبر 26, 2014 4:02 am من طرف الأوراسي

» مذكرات علوم الطبيعة و الحياة لمستوى 04 متوسط
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 4:35 pm من طرف ورود

» مذكرات السنة الأولى بملف Word
الأحد سبتمبر 21, 2014 8:12 pm من طرف الأوراسي

» أدخل و حمل جمبع مذكرات علوم الطبيعة و الحياة لمستوى 04 متوسط
الخميس سبتمبر 18, 2014 10:24 pm من طرف الأوراسي

» مذكرات السنة الثانية متوسط
الثلاثاء أغسطس 26, 2014 9:13 pm من طرف Djalal

» برنامج علوم الحياة و الأرض التونسي
الجمعة مايو 16, 2014 1:57 am من طرف mounaayedi

» ملخص السنة الرابعة متوسط المجال الثاني : التنسيق الوظيفي في العضوية
الإثنين مارس 17, 2014 9:48 pm من طرف نورالدين5

» معلومات عن الكمبيوتر و الأنترنت
الأحد مارس 16, 2014 11:01 am من طرف belkacem1966

»  إختبار الفصل الثاني ... ثالثة متوسط - 2013-2014 تم التعديل
الثلاثاء مارس 04, 2014 2:42 am من طرف الأوراسي

عــــــــداد الـــزوار

التناضر بين الكائنات الحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التناضر بين الكائنات الحية

مُساهمة  فريال في الثلاثاء يناير 12, 2010 8:48 pm

الروعة في كل مكان









التناظر الرائع في الكائنات الحية


لو نظرت في المرآة لوجدت تناظرا رائعاً بين العناصر المكونة للوجه، ولو تصفحت أية مجلة ووجدت فيها صورة لإنسان، أو شاهدت طيراً من الطيور أو حتى زهرة أو فراشة لشاهدت التناظر نفسه.
إن التناظر هو العنصر الذي يفرض نفسه و بقوة في هذا الكون، والكائنات الحية جميعها تمتلك تركيباً .منتناظراً
انظر إلى الأحياء البحرية تجد التناظر الرائع نفسه، فالأسماك مثلاً والسرطانات البحرية وبراغيث البحر (الروبيان) و القشريات البحرية ...إلخ. وخذوا بأيديكم زوجاً من القشريات البحرية كتلك التي ترونها في الصّورة الجانبية، ومن ثم ضعوه في وضع متقابل و متناظر. ستجد أن ترتيب الخطوط الجسمية في كل الحيوانات متناظر من أكبرها إلى أصغرها و بشكل محير و أخاذ. ولو فحص أي حيوان أو كائن حي في الطبيعة لوجد أن هناك ترتيباً و تناظراً منظماً وتنويعاً في الألوان يبعث في النفوس الدهشة و الإعجاب.
ويعجز دعاة نظرية التطور الذين يتبنون فكرة المصادفة في وجود الكائنات عن إيجاد تفسير منطقي أمام هذا الترتيب والتناظر المنظم و التنوع المدهش للألوان، والواضح أنهم سوف يظلون عاجزين أمام هذه الظواهر الخارقة في إرجاع سبب وجودها إلى فكرة المصادفة السّمجة. وحتماً سيمكثون في عجزهم هذا مهما كانت ادعاءاتهم التي يحاولون بها تفسير هذا التنوع المدهش في الألوان و النقوش، وهذا التناظر و الترتيب الخارقين.
وهذه الحقيقة سيتوصل إليها كل ذي عقل مدرك. وحتى تشارلز داروين مؤسس نظرية التطور اضطر إلى الاعتراف بالعجز التام أمام هذه الحقيقة كما يلي:
“لا أعتقد أن الانتخاب الطبيعي كان الوسط الذي حدث داخله ظهور حوادث طبيعية مثل البريق اللوني أو حضانة ذكور الأسماك للبيض أو ظهور إناث الفراشات ذات اللمعان الأخاذ”.
و لا يستطيع أي إنسان عاقل مدرك أن يدعي أن المصادفة كانت سبباً في ظهور هذه المظاهر الجميلة الزاهية في الطبيعة، مثل الفراشات الملونة الجذابة والأزهار كالبنفسج و الورود المختلفة وثمار الفراولة وحبّات الكرز و طيور الببغاء وطيور الطاووس وحتى النّمور. فهذه الكائنات قد منحت هذه الصفات الجميلة من قبل الله الخالق الفاطر القادر على كل شيء. و هو الذي وسع علمه كل شيء، لا إله سواه.
{ اللهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَ مَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَ مَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيْطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَؤُدُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ } البقرة: 255 .

فريال

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 09/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى